Mai Al-Weshah

Mai Al-Weshah

عمان . منذ مايو 2014
My page on Facebook : https://www.facebook.com/DiningInJo a Freelance Restaurant Critic
12 من المراجعات
مراجعاتي
12
صوري
26

مراجعاتي

  • Review by Mai of أو بيتش
    قبل 4 سنوات
    من اسوأ التجارب اللي مرت علي المفروض هالمكان بيعمل يوم الاربعاء يوم خاص للبنات عشان يسبحو ببركة خاصة من دون اي نوع من الاختلاط !! فحكينا انا وصاحباتي بنروح بنجربو لانو اغلبنا محجبات وبحاجة هيك مكان لكن بس وصلنا بننصدم بتواجد عمال مصريين بيشتغلو بورشة فوق راسنا واغلبهم كانو بيطلعوعلى البنات اللي بالبركة!! مباشرة سحبنا حالنا وطلعنا على الادارة ....لكن بكل وقاحة المدير اللي على الاستقبال بيحكيلنا انا صعب اوقف شغل الورشة وانا طلبت من العمال يلفو ظهرم وازا بدكم احنا مستعدين نرجعلكم مصاريكم بس ما بنوقف شغل الورشة ..... الحمدالله في بنات تانيين وقفو معنا لانهم شافو وضع البركة والشغيلة اللي بس واقفين بيتفرجو وحكينالهم كلنا انو بيوم البنات بس لو سمحت وقفو شغل الورشة .... المدير بكل اسلوب وقح حكى صعب !! وازا بدكم خلص روحو !!! وبالفعل طلعنا من المكان لانو مكان ما بتعرف اي بنت بتفوت عليه شو ممكن يصير معها غير انو يتفرجو عليها وممكن كمان تتصور وهيه مش لابسة حجابها !! من خبرتي بخدمة الزبائن اللي صار ب o beach اشي لا يمكن وصفو ابتداءا من عدم الاهتمام براحة الزبون الى التعامل الغير لائق او محترم انصح اي بنت ما تروح عليه وللشباب بالذات بنصحك ما تبعت مرتك او اختك او اي بنت من قرابتك لهاد المكان لانو راح تنكشف محارمك على غيرك والباقي عندك !!
  • Review by Mai of بينكبري
    قبل 4 سنوات
    one of the baddest places ever .... and why ? because you are going to eat " frozen yougert" with HAIR !!! and guess what when i went to tell them to let them see what the hair I found they fully agreed me in addition they told me that this is a man HAIR !! wow how I am impressed!! excellent service quality :(
  • Review by Mai of بابونج
    قبل 5 سنوات
    تعجبني تلك الأماكن التي تحمل الكثير من المفاجآت لي، خاصةً إن كانت أماكن صغيرة أو مخبئَة. وأجمل ما في عملي هو الفرصة السانحة لي لاكتشاف كل جديد في عمان المتجددة كل يوم، بل وحتى إستكشاف الأماكن والدُرر المخفية عن أنظار كل الناس. وبابونج واحدٌ من هذه الأماكن التي فاجئتني كثيراً، فالمطعم الواقع بين الدوار الاول والثاني (جبل عمان) والذي يبدو كأنه مشروع مقهى أكثر منه مطعم، لا يبدو عليه من الوهلة الأولى أنه يزخر بالطعم اللذيذ والجلسة الرائعة والخدمة الممتازة. اكتشفت ذلك المكان منذ مدة سنتين .... حتى أصبح هذا المكان بيتي الثاني فهو ليس مجرد مطعم، بل هو ملتقى يجمعني يوميا بزملائي واصدقائي في العمل في مكان مليء بالسحر والإسترخاء. كناقدة طعام اسأل الجميع ماذا يمثل لكم المطعم؟ فتجيبني الغالبية بـأن المطعم هوعبارة عن حسن الضيافة والخدمة الممتازة .لكن حكاية بابونج مميزة اكثر من ذلك مروراً بسحر المكان الذي يجمع بين الديكور الفخم والمريح وبين الموسيقى الرائعة والخدمة المميزة، والأهم الطعام اللذيذ. مدير المطعم (عامر) شاب اردني عصامي يبحث عن التميز دائماً لذا قرر عامر بإجراء نقلة نوعية على قائمة الطعام فالإضافة إلى قائمة الطعام العادية والشهية، أصبح بابونج يقدم لزواره قائمة اخرى تلبي الكثير من الحاجات الصحية: وهيه "الفخارات"
  • Review by Mai of ركوة عرب
    قبل 5 سنوات
    الشرق... من منا لا يعشق الأجواء الشرقية القادرة على جذب معظم الناس من كل أنحاء العالم لما فيها من جمال وغموض وروايات من عالم الخيال ولا تنتهي؟ فماذا اذا اجتمعت في مكان واحد وفي جبل اللويبدة - قلب مدينة عمّان القديمة. "ركوة عرب" المطعم الذي قصدته الأسبوع الماضي في المساء لتجربة الطعام الشرقي الأصيل , في لحظة دخولي وقبل أن أصل إلى الطاولة وكعادتي لا بد لي من إلقاء نظرة خاطفة على الديكور الذي برأيي أنه أحد الأعمدة الثلاثة التي يرتكز عليها أي مطعم راقي وهي الضيافة والطعام والديكور. حينها وضعت علامة "صح" على الضيافة الرائعة وعلامة "صح" أكبر للديكور الشرقي المميز والجذاّب بل هو ليس بديكور عادي مع الأقمشة المطرزة على الكراسي والخشب المنحوت والتحف الفنية الاثرية والجدران المنقطة تجتمع معاً لتشكل عملاً استثنائياً في فن الديكور. أما عن الطعام، فالحديث يطول مع قائمة تزخر بكل ما لذ وطاب من المأكولات الغنية بالبهارات الفريدة، أولاً كان الموعد مع المقبلات والتي كانت عبارة عن سلطة ركوة عرب الخاصة المليئة بكل الخضروات واللبنة المزينة بالزعتر الناشف ليعطيها طعما مميزا وطلبنا ايضا منقوشة البيض... التي كانت شهية الى حد لا يوصف. اما الاطباق الرئيسية فلقد طلبنا صينية الدجاج بالاعشاب وبها وجدتُ طعم أطباق أمي حيث لا يمكن إلا أن يكون الحب واحداً من أهم محتوياتها. في ركة عرب إستطاع الشيف أن يعيدني بلحظة إلى بيت أهلي، حيث كنا نحمل الأطباق واحداً تلو الآخر إلى المائدة ونتنافس من منا سيأخذ القضمة الأخيرة أو اللقمة الأخيرة في صحون المحبة التي كانت تعمر بها مائدتنا. من منا لا يحب أو يحنَ لطعام أمهاتنا الذي لا مثيل له؟ منه يسيل عبق حب الأمهات وصبرهنَ وجمالهنَ الأبدي، فإن وجدت مطعماً يقدم لك نفس المذاق الرائع الذي تعرفه من أطباق والدتك، ننصحك بأن تصبح وفياً له. اعترف ان تجربتنا في ركوة عرب كانت تجربة جميلة وملئية بالمذاق الحقيقي الذي لا يمكن الاستغناء عنه، وأنصح بشدة بزيارة ركوة عرب لما رأينا من حفاوة ومذاقات شهية في مكان يعبق بروعة الشرق الاصيل. اخيرا إن كنتم تبحثون عن تجربة مميزة , أنصحكم بمطعم "ركوة عرب " في "جبل اللويبدة – دوار باؤيس –دخلة البنك العربي" لأن الوصف عن جودة الطعام ولذته والأجواء الرائعة التي يعكسها النادلون والشيف لن يُحس إلا بتجربة شخصية. خدمة الاصطفاف : متوفرة لكنها بتغلب شوي ويعود ذلك الى طبيعة جبل اللويبدة المكتظة الاسعار : متوسطة – قائمة الطعام والاسعار موجودة في البوم الصور :) #dining #diningInjo #shareYourJordan #LoveJO #jordan #food #foodie
  • Review by Mai of شاي ونعنع
    قبل 6 سنوات
    يبدو أن النجاح الذي شهده مطعم شاي ونعنع في الشيمساني سوف يكون له نظير في عبدون أيضاً. حيث بدأت تجربتي مع الفرع الجديد لمطعم شاي ونعنع من خلال زيارتي الشهريه مع فريق جيران Elite. كمقدمة يحمل هذا المطعم المميز بكل فخر شعار: "الأكل متعة و الإستمتاع به فن". الأمر الذي التمسناه بالفعل في كل لحظة قضيناها في هذا المطعم الجميل الذي يقدم الطعام بضيافة عصرية راقية وبلمسات شرقية جذابة للإستمتاع بتجربة فريده من نوعها. بعد أن استقبلني المضيف بابتسامة رقيقة، وجهني بعدها إلى طاولتنا في داخل على المطعم حيث رفقائي من موقع جيران. في لحظة شعرت لدى دخولي مطعم "شاي ونعنع" وكأني تحت تأثير آلة الزمن التي نقلتني إلى عالم اخر بعيدا عن ضوضاء دوار عبدون واصوات المارة حيث تأخذنا أجواء المطعم بديكوراته الداخليه الخشبية التي تجمع بين الفخامة والدفء والذي يضم النباتات الداخلية الرقيقة التي تبعث على البهجة والراحة لجلسه رائعة تحرك في داخلنا الحنين لأجمل الذكريات. بدأت رحلة الضيافة في المطعم بعدة مواعيد مع اطباق مختلفة من السلطات كالفتوش وسلطة غريبه مكونة من شرائح صدر الدجاج المشوي وانواع مختلفة من الخس والصنوبر المقلي وخل البلسمك ثم المقبلات الباردة والساخنة ومنها البطاطا المقلية مع جبنة الشدر والموزريلا المذوب عليها (شعرت ان هذا الطبق قريب جدا من طبق معروف اسمه بطاطا بوتين (poutine) لكن ينقصها فقط مرق الدجاج وانصح القائمين على المطعم باعتماد الاخير حيث يكون الطبق رطبا واقل نشفانا في حال برودة الطبق) وجبنة الحلوم المشوي بالفخارة وطبق اصابع الجبنة المشوية (الموزريلا) جميعها كانت شهية .... قمنا بعدها بطلب الاطباق الرئيسية حيث طلبنا منقوشة الكفتة بالجبنة ومنقوشة الدجاج .... ولعجينة المنقايش لديهم حكاية اخرى .... حيث يقوم المطعم بخبز العجين بنفسه ويحكى أنه قد حاول عدة مرات ليصل الى طعم العجين الحالي من خلال استفتاء رأي الزبائن في كل مرة كان يجرب فيها طريقة لعجن العجين وخبزه. ولعل أكثر الأطباق تميزاً حسب تجربتنا من الاطباق الرئيسية هي منقوشة الكفتة بالجبنة فلقد كانت مميزة من ناحية العرض والمذاق اما منقوشة الدجاج فلدي بعض التحفظات عليها من حيث طريقة العرض حيث يضعون المنقوشه وحيده بالصحن من دون اي اضافات ... (على ما يبدو تناسو المثل الذي يقول "العين بتاكل قبل التم" )... برأي المتواضع بأمكانهم اضافة اشياء بسيطة جدا قد تغري وتجذب الزبون مثل : شرائح من الخيار والبندورة اوالمخلل .... او على الاقل عرق نعنع لكسر روتينة وجمود المنظر. وأخيراً كان الدلال مع طبق الحلويات والذي كان عبارة عن منقوشة النوتيلا بالمكسرات والموز الرائعة المذاق لتكتمل تجربتنا كلها من الألف إلى الياء في أجوائها ونكهاتها. الخدمة الرائعة التي تشعر الضيف بالحميمية والدلال دون تكلف. بقي أن أشير إلى أن مطعم شاي ونعنع يقع في على دوار عبدون بالزبط، ومع التذكير بأنّ خدمة الاراجيل وصف السيارات متوفرة، والمطعم يقتح 24 ساعة
  • Review by Mai of ريبز يارد
    قبل 6 سنوات
    الى عشاق الستيك .... تجربتنا اليوم في RIBS YARD ... المحل من اسمو بيقدم اشهى انواع الستيك وهو الوحيد المختص ب RIBS بالاردن... واول ما تفوت المحل بجنب الكاش بيكون في لعبة اسمها boxer وقانون اللعبه انك اذا حصلت على نتيجة عاليه بتربح وجبة مجانية . الاشي الكتير مميز بهاد المحل هو طريقة إعداد الستيك لانهم بيستخدمو فرن (smoked machine) بدرجة حرارة عالية تصل إلى 3300 فهرنهايت هاي الحراره العاليه بتشوي أعلى وأسفل الستيك مع الإحتفاظ بعصارته وطعمه لمدة 6 ساعات. التوابل المستخدمة : الملح والفلفل الأسود المطحون وتوابل خاصه بالمطعم بعد ما يرتاح الستيك ب 10 دقائق يتم شويه على نار مع وضع صوص الباربيكو. طريقة التقديم : بما انو احنا كنا ثلاثة اشخاص ... طلبنا ثلاث اطباق مختلفة مع مدة انتظار بين 15-20 دقيقة : 1. Smoked brisket steak : اللحم بيكون كتير طري والعصاره فيه وبيجي مع صوص البابريكو وبطاطا مهروسه وخضار مشوية . كتير طيب وبنصح فيه 2. Eye-ribs steak : قطعة ستيك صامدة وما بنصح فيها لمحبين اللحمة الطرية لانها كانت كتير ناشفة و طبعا مقدمة مع نفس اضافات الطبق الاول 3. Short ribs قطعة ستيك مع العظم ... كتير زاكية وطرية ومقدمة مع نفس اضافات الطبق الاول. بالنسبة للاسعار ... الاسعار غالية جدا المكان : لطيف ومطل على الصويفية بس لما يكون المحل مليان بيصير مزعج نتيجة لصدى الصوت المحل بيقدم كتير شغلات تانية واحسن من الحكي صور الاكل اللي موجودة على صفحتهم على الفيس بوك :) للمتابعة النصائح عن مطاعم الاردن ونقدها بامكانكم زيارة صفحتي على الفيس بوك المتخصصة بنقد المطاعم كإول ناقدة اردنية : https://www.facebook.com/DiningInJo
  • Review by Mai of كافيه حنين
    قبل 6 سنوات
    تجربتنا اليوم مع مطعم كافيه حنين – تاج مول هالمحل الصغير كتير بحجمه بخليك تحس انو "الأكل متعة و الإستمتاع به فن" وباسلوب ضيافه عصرية راقية وبلمسات شرقية جذابة. ديكور المحل يتميز بتفاصيله القوية وألوانه العميقة واعتقد انه ترجمه حرفيه لمقولة جبران خليل جبران "اجعلوا الحاضر يعانق الماضي بالتذكارات والمستقبل بالحنين والتشوقات" – "رواية النبي" .... لانو بيستحضر ذكريات أكثر الفترات بريقاً في تاريخ العالم العربي من الاغاني والافلام الكلاسيكيه القديمة. بخصوص الاكل ...من الأطباق المميزة التي تستحق التجربة في المطعم كانت فتة الدجاج (طعمها جدا مميز ) والكفته بنوعيها بالبندورة والطحينيه ومن المازات البارده طبقي الباميه والفاصوليا بالزيت مع اني ما زلت اتمنى التنويع الاكبر بقائمة طعام كافيه حنين ...فليس من المعقول ان تكون سلة الفلافل من الاطباق الرئيسيه في قائمة المازات الساخنه ! الكوكتيل والمشروبات الغازيه بقدملك اياه بمرطبان وطيب بكل انواعو وبخليك تتذكر قزازة البيبسي القديمه . بالنسبه للخدمة كانت جيده جدا .... اهتمام وسرعة بديهة واضحه من النوادل والحرص على راحة الزبون وخدمته بالسرعه الممكنة.
  • Review by Mai of مطعم راجعين
    قبل 6 سنوات
    كناقدة متخصصة في مجال المطاعم وصاحبة صفحة diningInJo على الفيس بوك المتخصصة بكتابة المقالات عن مطاعم وكافيهات عمان.... ومن خلال زياراتي المتعدده للمطعم بما اني من اشد المعجبين فيه ... لكن للاسف لم تكن موفقه تجربتي معهم اليوم ... حيث ذهبت مع زملائي بالعمل للغداء وضعت جاكيتي على الكرسي خلفي لاأعود للمنزل واكتشف ان الجاكيت محروق من الخلف !! وذلك بسبب المسوؤل عن الفحم والاراجيل وتجواله بين الطاولات بطريقه همجيه ومن دون حس بالمسوؤليه !! ... لا اعلم ماذا يجب ان افعل لكن من الاشياء التي تغضبني هو عدم الاحساس بالمسوؤليه للقائمين على بعض المهام في المطاعم .... ياجماعه اذا ما بتعرفو تتعاملو مع الفحم جيبو علاقات للجاكيتات زي باقي المطاعم الراقيه والمرتبه على كل حال شكرا جزيلا فحتما ستكون هذة اخر زياره لي للمحل واتمنى احترام غضبي من خدمة الزبائن السيئه لديكم وعدم شطب تعليقي !!
  • Review by Mai of لإنتريكوت
    قبل 6 سنوات
    كثيرٌ من الحب والطعم الفرنسيين : تغرينا فرنسا دوماً بسحرها وجمالها. كيف لا؟ وهي تضم في رحابها برج إيفل الساحر وجادة الشانزيليزيه الجميلة، والأهم بمطبخها الفاخر الذي يرضي حاستي البصر والتذوق معاً. لذا عندما دُعيت لتجربة الفرع الاول لمطعم L'Entrecôte التابع لسلسلة المطاعم المعروفة في فرنسا كعزومة من صديقة بمناسبة شرائها سيارة جديدة, راودني إحساس بالفضول والغرابة فتلك البقعه من دابوق لا يوجد فيها من المطاعم الشهيرة والمعروفة سوى the cake shop . عوضا ان تذوق الطعام الفرنسي هو بمثابة تجربة جميلة وأنيقة لا يستهان بها، تحمل المفاجآت والأماني التي يختزنها المطبخ الفرنسي. بدأت تجربتي مع المطعم من لحظة اتصال صديقتي بالمطعم صباحا لتحجز لنا طاولة هناك حيث اعجبني اسلوب الرد اللطيف جدا , وفي طريقنا اليهم عاود المطعم الاتصال بصديقتي للتأكد من طلبنا واسئلة اخرى تتعلق بالطعام الذي سأحدثكم عنه لاحقا ....ومرة اخرى دهشت للباقة اصحاب المطعم واهتمامهم بضيفهم حتى قبل التعرف اليه وجها لوجه. لحظة وصولنا وما إن تدخل المطعم، حتى يستقبلك الديكور الخاص الذي يحمل عناصر عديدة من الفرادة والجمال والروعة.ديكور متميز بروح عصرية وخاصة تحمل سمة المطعم وروحانيته، مروراً بالضيافة والإستقبال ، وصولاً إلى الطعام الذي يبقى أثره في البال ولو بعد حين. أما الطعام، ففيه الكثير من القصص الفرنسية الجميلة التي أحبَ القيَمون على المطعم تطعيمها بنفحة عربية، بدءاً بالشيف بابتسامته وخبرته والمقيمين على المطعم . طريقة المطعم إنه يقدم قائمة طعام واحدة تبدأ بالسلطة الخضراء اللي هي عبارة عن خس وجوز وصوص فرنسي خاص ثم الطبق الرئيسي و الشهير وهو الستيك مع الصوص ذو الخلطة السرية المكونة من 21 عنصر ة جعلته يشتهر عالميًّا, مع توفر ايضا قائمة بالحلويات الفرنسية الفاخرة. خلال 15 دقيقة , قدم الينا الشيف الستيك (220 غم للشخص الواحد) بطابع تقديم خاص بمطعم ( L'Entrecôte.) والذي يقدم ايضا مع يقدم مع الفرنش فرايز والخبز الفرنسي الطازخ والمخبوز يوميا , الجميل ايضا انك خلال الاكل يأتي الشيف ليملأ صحنك بالفرايز (refill). وأخيراً، كان لا بدّ من اتّباع التقليد في العادات الغذائية الفرنسية، بأن نختم وجبتنا الرائعة بطبق من الحلويات حيث طلبنا (Apple tarte) مع ايس كريم الفانيلا. لعلنا جميعناً نتفق على أن العناصر الأساسية للاستمتاع بمطعم جيد هي ثلاثة: الطعام اللذيذ؛ الأجواء المريحة والخدمة الممتازة وهذة من اهم ميزات المطعم الفرنسي المتواجد في دابوق. تلك التجربة المميزة والاستقبال الرائع والقائمين على على المطعم جعلتنا من المداومين على المطعم باستمرار وانصح الجميع ومحبي الستيك بالتحديد بتجربته. يتوفر اماكن لاصطفاف السيارات , وبخصوص الاسعار معقولة جدا .
  • Review by Mai of دا عصمت الايطالي
    قبل 6 سنوات
    ليس في الحياة أفضل من الطعام، طبعاً بعد الحب. فالطعام اللذيذ والمعدَ بطريقة فنية ومذاق فريد هو أفضل تجربة يمكن أن تنهي بها يومك المزدحم أو عقلك المتعب أو جسدك المنهك. بعد أن تم مؤخرا إفتتاح العديد من المقاهي والمطاعم في شارع الرينبو لتغيّر من شكل المنطقة بكاملها، قد وقع إختياري الأسبوع الماضي على أحد المطاعم المنتشرة هناك لتجربته، وهو المطعم الإيطالي "دا عصمت Da Esmat" الذي لفت إنتباهي من الخارج لجمال واجهته وذلك خلال نزهتي اليومية في المنطقة. في البداية يجب أن أْشيد بالاستقبال الجميل حيث قوبلنا بالابتسام والترحاب عند الباب الخارحي. لحظة دخولي ذلك المطعم اعترف اني صدمت " الصدمة الاولى " بصغر مساحة المطعم وعدد طاولاته القليلة جدا ولكن ما خفف عني وطأة الموقف الأجواء الجميلة للمطعم حيث الديكور الخشبي وألالوان العصرية الداكنة حيث تستحضر لوهلة قرى ايطاليا العريقة التي تحبس الأنفاس والأناقة المميزة لدى شعبها وأخيراً وليس آخراً مذاقها الرائع... جلسنا على طاولة متوسطة لكي يتسنى لي رؤية المكان اكثر وعن كثبْ ... لاصطدم مرة اخرى " الصدمة الثانية " بمنظر لا اعلم ما الغاية من وارءه ... حيث "المطبخ المفتوح " ... اعترف اني أحترم شفافية اصحاب المطعم ومبدأهم بجعل الزبون يشاهد عن بعد كيف تحضر اطباقه ... لكن بيدو ذلك رائعا في حال تم اعتماد أعلى مقاييس النظافة عند الشيف والعاملين في المطبخ والذي للاسف لم نلحظه هناك ! ونظراً لكون المطعم إيطالي، كان لا بد من تجربة الباستا والريزتو التي تعد المقياس الحقيقي لإختبار جودة المطعم في إتقانه لنكهات المذاق الإيطالي الحقيقي, لذا تصفحت قائمة الطعام التي تضم أصنافاً من المقبلات والباستا والحلويات , لا انكر اعجبتني قائمة الطعام من ناحية الترتيب والاصناف لكن تحتاج الى وقت طويل لفهم كل طبق ماذا يعني ومما يتكون. قبل ان نطلب الباستا اردنا تجربة نوع من انواع السلطة لذا طلبنا سلطة المانجو لانني من محبي ومشجعي ادراج الفاكهه في السلطات وطلبنا ايضا الريزتو مع الفطر كأختبار حقيقي للنكهه الايطاليه في ذلك المطعم . واخرا كطبق رئيسي طلبنا Ravioli Alla Panna وهي نوع من انواع الباستا تقدم مع الفريدو صوص و السبانخ. بعد ان طلبنا جميع ما ذكر سابقا جلسنا ننتظر اطباقنا .. وخلال ذلك الوقت اخذت استرق النظر الى المطبخ لارى كيف تحضر اطباقي .... في البدايه شاهدت احد عمال المطبخ يغسل الاعشاب الخضرا لسلطة المانجو من غير ان يلبس قفازات المطبخ !! واخذ ياكل جزءا منها خلال انتظاره للماء ان يغسل الخضار لوحده من دون حتى ان يقلبه تحت الماء! بعد قليل احد العاملين الاخرين اخد يقلّي شيئا لا اعلم ان كان لا أحد اطباقنا او للزبائن الاخرين ليمتلأ المكان خلال لحظات برائحة الزيت المقلي ويختلط مع الروائح الاخرى " لتنسد نفسك" قبل حتى أن تأكل ! بعد نصف ساعه جاء النادل ليضع الاطباق التي طلبناها على الطاولة ... لاصطدم مرة اخرى (الصدمة الثالثة) ... بكمية الطعام الصغيرة في الاطباق والتي تتناسب تناسبا طرديا مع حجم المطعم الصغير والمطبخ الاصغر ... مع ذكر طبعا انني لم ألمس صحن السلطة بعد مشاهدتي للعامل المطبخ و هو يشاركني بكل سلطتي من قبلي ! ... لذا حاولت ان اعوض عن ذلك بالانهمام على الريزتو والتي كان طعمها جيدا اما بالنسبة للطبق الباستا الرئيسي فكما ذكرت سابقا الحصص في الاطباق قليلة جدا ... حيث خَطر لي من باب المُداعبه ان اسأل الشيف ان كانت هذة عينة للاكل لاؤكد لكم اني اريده لذا "روحوا جيبولي الباقي " ! .....لكنني لم افعل لانني عزمت بداخلي على ان تكون زيارتي هذة اخر زيارة للمطعم الايطالي الوحيد في شارع الرينبو. وبما اننا للاسف لم نشبع ... تناولنا قائمة الطعام واخذنا ننظر في قائمة الحلويات وقررنا ان نطلب التيرامسو وهو طبق الحلوى الأكثر شهرة في إيطاليا حيث انها مضمونة وباردة ولا مجال للتلاعب في وصفتها او ان يتم طهوها امامك ..... كانت جيدة وبعيده عن اي تميز قد يميزها عن المحلات الاخرى . بالنسبة للحكي المهم الا وهو الاسعار .. اعلم جيدا ان الاطعمة الايطالية باهظة الثمن لكن عندما يتعلق الامر بأسعار "دا عصمت" فهي غاليه جدا مقارنة مع اجواء المطعم ومطبخه المفتوح وحصص الاطباق ... واتمنى ان يعيد النظر في اسعاره او على الاقل في الاطباق المقدمة حتى لا يخسر زبائنه. لمتابعة المزيد http://www.nebrasnews.com/portal/index.php?option=com_content&task=view&id=75330&Itemid=92
  • Review by Mai of فونجان كافيه
    قبل 6 سنوات
    أول فنجان للضيف، والثاني للكيف، والثالث لكافيه ومطعم فونجان أول فنجان للضيف، والثاني للكيف، والثالث للسيف .... عندما تدخل المكان الذي اتحدث عنه اليوم " كافيه فونجان " .... يخطر في بالك هذا المثل ! لكن المثير للاهتمام ان ليس معنى اسم هذا الكافيه فنجان القهوة السادة الاصيلة فقط بل اكثر من ذلك بل الاسم مشتق من الكلمة انجليزية fun والتي تعني المرح و كلمة هندية "جان " والتي تعني اوقات ... اوقات المرح والمطعم يجسّد فكرة أن يكون وجهة مشتركة لأفراد المجتمع جميعهم للحصول على وقت مرح وممتع. مؤخرا تم دعوتي مع ممثلي موقع جيران .كوم لزيارة ذلك المكان والذي تم افتتاحه مؤخرا في شارع مكة , وكمن يذهب لموعد غرامي راودني إحساس بالنشوة والسعادة لتجربة ذلك المكان , في تلك الزيارة المتنوعه والتي ابتدات منذ لحظة وصولي حيث قابلني النادل بابتسامة عريضة ليدلني على طاولتي وخلال المسافة بين المدخل والطاولة المفترض جلوسي عليها نظرت الى الكافيه حيث لاحظت الديكور الخاص: طاولات وكراسي بتصميم مميز، تتداخل معها ألوان الأبيض والأسود للمقاعد في تكامل فريد. وإن نظرت للسقف، ستجد الثريات الفريدة والملونة، التي تحمل أشكال اليد الحاملة للفنجان. ما ان جلست حتى وضع النادل بين يدي قائمة طعام رائعة وغنية بأشهى الأطباق الصحية وبطريقة مبتكرة وبمذاق شرقي شهي يسيل له اللعاب. جلسنا انا واصدقائي نتجاذب اطراف الحديث ..الى ان جلس بجانبي رجل وسيم ليتحدث بطريقة حرفية وبابتسامة متواصلة عن اهمية اهتمام المطاعم برواده واشعار الزائر بالتجربة المميزة عند زيارته لهذا المكان ليكون الزائر على أتم الإستعداد لخوض غمار تجربة تَذوُّقٍ جديدةٍ؛ متجذرة وراسخة الأسلوب والبراعة، والأهم من كل هذا، تذوق مأكولات متوازنة البنية والنكهة ومن ثم اضاف ذلك الرجل عن كيفية المحافظة على المستوى العالي من الخدمة والجودة حيث يرغب هذا الرجل في تقديم أساليب طهو حديثة إلى جانب صفوة الاستعدادات والتحضيرات الّلبقة والمصقولة،..... المضحك اني لم اكن اعلم في البداية ان هذا الرجل هو السيد خالد صاحب كافيه فنجان ! ليس مدحا في هذا الرجل لكن كان من الواضح جدا ثقافته العالية بالمطاعم و وحرصه للحصول على انظمة الجودة ISO 22000 (نظم الادارة لسلامة الغذاء) ومتطلباتها والتي تغافل عنها الكثير ... وما اعجبني في حديثه اهتمامه الواضح ايضا بالمستقبل الوظيفي لموظفيه ...فهو لا يعاملهم كرئيس ومرؤوس بل على العكس بيحث في ادارته عن علاقة وطيدة مع موظفيه من خلال تدريبهم بدورات عالمية والاهتمام بهم وزرع الثقة ما بينهم وبين ادارتهم والذي سينعكس بدوره على اهتمامهم بزبائنهم ... سيد خالد من القلائل جدا الذين يفكرون بطريقته الاستراتيجية. وخلال 10 دقائق وضع النادل صحن شوربة العدس امامي ... مع انني لست من محبي شوربة العدس الا أن مذاقها كان جيد جدا حيث البهارات المزبوطة عالتمام ! ثم بدأت المقبلات اللبنانية بالتهاوي على الطاولة من : فتوش , متبل , حمص , تبوله , فلافل وطبق اسمه البوتين وهو عبارة عن بطاطا مقليه مع صوص الجريفي وجبنة الشيدر لا انكر ابدا جميعهم كانو ممتازين من حيث النكهة والبهارات... لم اعلم يوما كناقدة مطاعم انني استطيع ان انتقد شيئا في مطعم وجها وجها لوجه مع صاحب المطعم ولكن ذلك ما حدث مع السيد خالد .... حيث اردت لفت انتباهه الى وضع الزيت جانبا وليس مع المتبل ليتوافق مع جميع الاذواق ليبادلني بدوره بالترحيب لذلك التعليق وامر مباشرة بوضع الزيت جانبا من ذلك اليوم. كطبق رئيسي كان قطعه من الستيك الامريكي المشوي مع صوص البهار الاسود وقطعه اخرى من الدجاج المشوي مع صوص الفطر والكريما مع خضار السوتيه .....الطعم كان جيد مع بعض التحفظات على نكهة الصوص .... فصوص البهار الاسود كان حارا ولاذع وصوص الفطر بالكريما كان خفيفا جدا. من حيث الخدمة .... النوادل كانو جدا متميزين بخدمتهم حيث اذكر اني تركت الاكل قليلا لاتحدث مع صديقتي فانقلبت الشوكة قليلا وهيا ما زالت على الصحن ... ليأتي النادل سريعا ويعدّل من وضعيتها ! اعترف اني قد صدمت من هذا التصرف النبيل والذي يعكس نباهة وشطارة موظفين كافيه فنجان. بالنسبة الي يعدّ كافيه فونجان " الإختيار الأمثل للذواقة الباحثين عن الأطباق الشرقية واللبنانيه بالتحديد الاصيلة ولأكون صادقة فإن الضيافة في المطعم هي أكثر ما أستوقفني لحفاوة الاستقبال ولطافة كل من السيد خالد والسيدة ميرا COO ذات الاصول اللبنانية. اخيرا .... القائمة طويلة ولا يمكن حصرها في صفحة واحدة، أنصح بأن تعيشوا تجربة كافيه فونجان بأنفسكم والإستمتاع بالاجواء الناعمة كما استمتعنا بها.... لكن اتمنى بشدة انا لا يقلد social cafe الذي يقع بجانبه مباشرة ... لانني اشعر ان لهذا المكان مستقبلا باهر اذا استمر فيما عليه الان .... الاسعار ايضا معقولة ... يقدم الارجليه وخدمة الاصطفاف. المقال على الرابط http://www.nebrasnews.com/portal/index.php?option=com_content&task=view&id=74353&Itemid=92
  • Review by Mai of شو هالأيام
    قبل 6 سنوات
    امتزجت في مطعم " شو هالايام" حكاية توأمة بين المطبخ الفلسطيني والاردني قامت عبر التاريخ : منذ اكثر من نصف قرن وفي هذة الايام العصيبة بالذات تردد على مسامعنا جملة “احنا شعب واحد مش شعبين (فلسطيني واردني) “ , لكن ليست فقط السياسة والتاريخ هما من يجمعا هذين الشعبين بل الطعام ايضا ... فالمطعم الذي سوف اتحدث عنو اليوم استطاع ان يجمع كل الاكلات التراثية الفلسطنية والاردنية من الرشوف للمسخن من المجدرة للكفتة بورق العنب من المنسف للفتة الغزاوية من المقرطة للدقة بالفخارة ومن ليالي عمان لتاج الخانم.... نعم انه مطعم " شو هالايام ! للاسف لم ينل مطعم شو هالايام الشهرة و الضجة الاعلامية التي نالها الكثير من المطاعم في عمان على الرغم من انه لا مجال للمقارنة بين شو هالايام و الاخير ! لكن من حسن حظي أن قرب مكان عملي من هذا المطعم جعلني اكتشف ذلك الكنز المسحور من الاكلات التراثية الشهية ، حيث رائحة "المأكولات" التي تنبعث منه تشد المار في الطريق وتقول له "على مهلك هنا الأكلات التراثية الاردنية الفلسطينية ! في زيارتي الاولى للمطعم , ذهلني الطابع القديم لديكور المطعم ابتداءا من البسط الاردنية الى صور التاريخ الاردني وطبق القش القديم ودلة القهوة النحاس والاهم من هيك ريحة جبل عمان في كل زاوية , لدرجة انك لا تشعر بانك زبون عادي بل تشعر بأنك في ضيافة عائلة تقيم في احد بيوت جبل عمان القديمة ... استقبلتنا حينها سيدة جميلة الوجه حيث رحبت بنا و ارشدتنا الى طاولة ثم اعطتنا قائمة طعام, لكن قبيل ان انظر في القائمة عدت لاخذ نظرة خاطفة على المحل و تمنيت لو ان المطعم ذو مساحة اوسع و يحتوي على عدد اكبر من الطاولات لنال حصة لا يستهان بها من الشهرة ! عندما فتحت اول صفحة بقائمة الطعام .... اعجبني جدا الكلام الرائع والمضحك في وصف الاطباق التراثية وذكر تاريخها ومكوناتها ... جرت العادة أن تبتسم عندما تخرج من مطعم بعد أن تكون قد اكلت و انبسطت على الاكل لكن بمطعم شو هالايام تبتسم من اللحظة التي تمسك فيها قائمة الطعام ! في تلك اللحظة تمنيت أن تكون معي امي لتشهد الارث اللي كان بين يدي وتطمئن انني وقعت اخيرا على مكان متخصص بالطبيخ الزاكي والنظيف وترتاح من خوفها علي من اكل الوجبات السريعه والمضرة بالصحة. وقعت عيناي على طبق اسمه " رز شو هالايام " فناديت خالتو نارمين النمري (صاحبة المطعم) وسألتها عنوه فأجابت " خالتو بس جربيه و ادعيلي " ... لم استطع افشال ذلك الوجه الحسن السموح حيث طلبناه فعلا ..... في ذلك المطعم تغمرك الحيرة شو بدك تطلب وفي كل مرة تقرأ اسم طبخة زي المنسف او ورق الدوالي او المكمورة او المجدرة ..... ألخ بتصير تتذكر وين اخر مرة اكلتها وعند مين من الاقارب و الاصدقاء .... اصدقائي اللي كانو معي كان جاي عبالهم يطلبو كل القائمة لكن العين بصيرة و المعدة صغيرة ! كطبق جانبي طلبنا فتة الدجاج ومسخن وسلطة الفلاحين .... وخلال 45 دقيقة طلّت علينا صبية بطبق القش عليها جميع هذة الاطباق .... تلك الصبية اعادت لي ذكريات طفولتي عندما كانت جدتي تحضر الفطور وتضعه على نفس طبق القش وتحمله على رأسها كتاج على رأس ملكة فرعونية "للحتاتين" في مواسم قطف الزيتون . اتذكر اني بدأت بأكل رز شو هالايام وما ان انتهيت من اللقمة الثانية حتى تركت المعلقة ورفعت يدي ودعيت لخالتو نارمين لانها هي من أوصت بذلك الطبق و كانت شبه واثقة من اني راح ادعيلها لانو مش أرز عادي .... هذا الطبق يتكون من معكرونة اسمها لسان العصفور متبل بطريقة يصعب وصفها وعليه لحمة مفرومة ولمحبين الدجاج بأمكانك تطلبه كطبق جانبي مع الارز ... لن امضي اكثر في وصف طعم الارز لان عليكم ان تجربوه و انا واثقة انكم راح تدعولي و تدعو لخالتو نارمين .... وبخصوص الفتة ...اعترف انها كانت المرة الاولى التي اتذوق فيها فتة الدجاج مع الارز .... فعدت لأدعي لصاحبة المطعم لسبيبن : الاول للمذاق الرائع للفتة وثانيا انها اعطتني سببا لاتفاخر فيه امام الوالدة بأنني احضرت لها وصفة جديدة لفتة الدجاج ! ما ان اكتشفت ذلك المكان الا ان خصصت له يوما من كل اسبوع, حيث جربنا العديد من الطبخات والمقبلات الاردنية والفلسطينية زي مقلوبة الباذنجان والفتة الغزاوية والمجدرة وطبعا بما أنني من بلد المنسف وأعشق المنسف .... طلبت منسف و للأمانة لم استطع تفرقة مذاقه عن منسف الحجة الوالدة على الرغم انه من المعروف عني تحيزي العلني لمنسف أمي ! لقد تبقى الكثير الكثير لأتحدث فيه عن مطعم شو هالايام ... لكنني خائفة ان أقصّر بالوصف لذلك انصحكم و بشدة الذهاب وتجربة ذلك المكان السحري مع العلم ان المطعم ايضا لديه خدمة التوصيل للمنازل. ملاحظة مهمة : لا انصح بالذهاب الى مطعم شو هالايام وعندك موعد مهم او مقابلة عمل بعدها .... لانه من المستحيل الخروج من مطعم شو هالايام بتركيز عالي بعد ان تكون امتلت المعده الى حد فاق الاشباع. بالنسبة للاسعار .... نصحيتي كالتالي ... في مطعم شو هالايام اياً دفعت فلست بنادم .... لذا شكرا خالتو نارمين ... فكما الاردن احتضن توأمه فلسطين قضية وشعبا احتضنت انتي في مطعمك الصغير تاريخين ازلين لاكلات أردنية وفلسطينية .
  • Review by Mai of أبو العبد الحكواتي
    قبل 6 سنوات
    عند مرورك في شارع الرينبو يحدث ان تشاهد اعلان او اكثر عن افتتاح مطاعم جديدة .... حيث تشعر بالفرحة لمجرد الشعور بأنك على موعد مع تجربة جديدة وبالفعل حدث ذلك قبل ثلاث اعوام حيث مررت بشارع الرينبو لارى اعلان عن افتتاح مطعم يسمى " ابو العبد الحكواتي ", وعزمت حينها على تجربة المكان ..... ولمن لا يعرف اصل مطعم أبو العبد الحكواتي فهو مطعم و مقهى لبناني هويته مشتقة من شعبية أبو العبد الشخصية اللبنانية الكوميدية الخيالية التي تشكل محور العديد من النكات في العالم العربي, في تجربتي الاولى لم اوفق جيدا للاسف فالخدمة كانت بطيئة جدا بالاضافة الى الاطباق العادية جدا واتذكر حينها اني طلبت فتة دجاج ولكن ما تذوقته كان عبارة عن خبز وشوية " لبن " حينها لم استطع السكوت حيث طلبت مقابلة الشيف واخبرته انه لو يكثرو من اللبن والثوم على الخبز بتطلع الفتة اشهى وألذ ! وكمحصلة نهائية للزيارة الاولى التمست سبعين عذرا لما شاهدت من مشاكل وأولها ان المحل في أول بدايته ولم اشأ ان احكم عليه بالفشل من اول اسبوع . في ثاني زيارة لي للمكان والتي كانت في رمضان أيضا لم تكن موفقة بتاتا, حيث الارجيلة السيئة جدا والخدمة البطيئة جدا, جلسنا حينها في الحديقة الخارجية والذي أزعجنا جدا الطاولة " المغبرة " حيث لون الطاولة الابيض لم يستطع اخفاء تقصير المسؤولين عن تنظيف الطاولة ! مرة اخرى التمست العديد من الاعذار للاهمال والتقصير واولها كان انو من المتعارف عليه في رمضان المحلات بتقلب خدمتها 180 درجة نتيجة للضغط وعوامل اخرى. ورغم الندم الذي يسيطر علينا بعد ارتيادك لمطعم لا يتمكن عماله من إرضاء ذائقتك وتحسين مزاجك احيانا فإننا لا نستطيع الاستغناء عن ارتياد المطعم لذا قررت ان أعطي المحل الفرصة الثالثة ( زي ما بيحكي المثل الثالثة الثابتة ) ... والتي للاسف انتهى بها المطاف الى قرار نهائي بعدم زيارة المكان مرة اخرى ! وهذا القرار المصيري يعود لاسباب متعددة: حيث دخلنا المطعم انا ومجموعة من الاصدقاء واستطعنا ان نختار طاولة مطلة براحتنا من دوم مساعدة احد لانو المحل باختصار كان " فاضي " ما عدا وجود ثلاث شباب من خارج طاقم المحل يركبون النظام الصوتي (DJ) ... أخذنا ننتظر أن يرحب بنا أحد او على الاقل يعطينا قائمة الطعام لكن ذهبت امالنا سدا .. ليظهر بالاخر بعد نصف ساعة النادل ويعطينا قائمة الطعام و كان نفسي اعتذرلو بشدة عن ازعاجه بتواجدي انا واصدقائي بالمحل ! بعد اقل من 5 دقائق قررنا انا واصدقائي ما سوف نطلب كلننا جلسنا ننتظر اكثر من 15 دقيقة لحظور النادل مرة اخرى ليأخذ الطلب لكنه عاد للاختفاء مرة اخرى .... اذكر اني " عصبت " وذهبت بقدمي لابحث عن المسؤول عن المحل لاعبر له عن غضبي الشديد داخل ارجاء المحل ... الحمدالله استطعت ان اجد احدا وقال لي انو سوف يخبر احد النوادل ليأخذ الطلب وايضا مرة اخرى بعد 15 دقيقة يظهر النادل ليأخذ الطلب وشعرت اني ألعب الغميضة معه , وما أن انتهى من اخذ الطلب أردت أن اؤكد على اهمية احضار الطعام بالسرعة الممكنة (لاني كنت خائفة أن ينسانا ونرّوح بجوعنا) ليصدمني بدوره باجابة لم تخطر ببالي يوما حيث قال لي : نعتذر احنا اليوم مشغولين عنا حفلة المسا !!! ..... نظرت اليه مصدومة وفي داخلي اقول " صديقي لما لم تخبريني من الاول بدلا من الجلطة التي تسببت لي فيها ! .... لكنني لم اجد اجابة مناسبة لابوح بها للنادل ففضلت السكوت وعزمت داخل نفسي على ان لاازور المكان مرة اخرى. بعد جميع هذة التجارب السيئة أتسائل كثيرا ما الذي يطلبه الزبون من المطعم؟ وما الذي يريده صاحب المطعم من زبونه؟ ومع أن خيارات الزبون تبدو متاحة إلا أنها في حقيقة الأمر محدودة. فهي متنوعة من ناحية الشكل. بينما فيما يتعلق بالطعام والأسعار والخدمة فهي متشابهة إلى حد بعيد.....أيضاً ما الذي فعلته هذه المطاعم لاستقبال الزبون بغية تقديم خدمة مثلى؟ بحثت طويلاً ولكني لم أتمكن من العثور عليها في مطعم ابو العبد الحكواتي ! يفترض بالمطعم أن يكون صديقاً ومكاناً للاستراحة والطعام، لكن الذي نجده أن مطعم ابو العبد الحكواتي لا يحمل هذا المعنى بسبب إداراة المطعم الفوضوية التي تتوهم أنها بالبخل والإهمال توفر على نفسها وهي خاطئة بذلك لأنها تخسر المرتادين الذواقين الذين يعرفون قيمة الطعام والخدمة.. وتخسر سمعتها.. والسمعة أساسية في رواج اسم المطعم وجر الزبائن. الرابط للمقال : http://www.nebrasnews.com/portal/index.php?option=com_content&task=view&id=72187&Itemid=92#.U52GoRsdT3Q.facebook
  • Review by Mai of مطعم راجعين
    قبل 6 سنوات
    على الرغم ان المطعم الذي سوف اتحدث عنه يعتبر نفسه من مطاعم الاكل الشرقي , الا ان الحقيقة ليست كذلك وحسب حيث ان مطعم "راجعين" استطاع ان يقدم الينا لائحة طعام هجينة تحوي اطباق أرمنية وشرقية ليدرك الاردني الاضافة النوعية التي شكلها الارمن لمجتمعنا واسهامهم في تسهيل الطريق امام الاطباق الارمنية إلى المائدة الاردنية.. لم أكن أعلم ان عمان تغمض عينيها كل ليلة على كنز مسحور من الاطباق الارمنية, حيث يعتبر المطبخ الأرمني من أعرق المطابخ الأوروبية وأكثرها ثراء لكن بالنسبة الينا من الطبيعي ألا تختلف مكونات تلك الأطباق عن تلك العربية واللبنانية بشكل خاص لتشابهها في المكونات والتكتم الملحوظ على الصراع الازلّي بين المطبخ الارمني والمطابخ الاخرى ، ولكن لعشاق الطعام يمكنهم ملاحظة أين تكمن خصوصية المطبخ الأرمني في كيفية جمع مواد وأصناف بطريقة خاصة ترتكز في أحيان كثيرة على الحار وعصير البندورة ويطول الحديث في المطبخ الارمني. تعددت زياراتي الى مطعم راجعين كثيرا وذلك لندرة نوعية تلك المطاعم في عمان , ويتميز الموقع الجديد للمطعم في شارع مكة بالديكور الجميل جداً ولكن الذي لم يعجبني هو "ما يشبه" الطابق الثاني والتي أسميها "بالسقيفه " فهي تقع فوق المطبخ تماما وتطل فقط على الناس اللي تحت وبعيده جدا عن الشبابيك ومنظر شارع مكة الخارجي .. وفي كل مرة ازور فيها المكان احاول دائما ان اختار طاولة بجانب النافورة لعشقي لصوت الماء لكن في منتصف القعدة اندم جدا على ذلك الاختيار بسبب صوت الموسيقى العالي جدا والمتداخل مع صوت شلال النافورة حيث اشعر بالتعب من الصراخ على من حولي ليسمعو ما اقول. تبدأ حكايتي الاولى مع راجعين منذ لحظة دخولي الباب والاستقبال الحافل أبتدءا من اللي على الباب حتى يستلمك المسؤولين عن خدمة الزبائن بزييّهم الفلسطيني التقليدي الذي يشعرك بوجع القضية الفلسطينية وبتصير تتذكر مسلسل "التغريبة الفلسطينية" لما ابو احمد اطلع بأم احمد يوم النكبة وحكالها :اتركي كل شي ما إحنا "راجعين ". زيارتي تلك ولحسن الحظ كانت مع صديقة ارمنية حيث تولت هي مهمة اختيار ما سوف نطلب لألمامها الملفت بالاطباق الارمنية مع شرح بسيط لمكونات كل طبق مدعوما بالاسم الارمني الاصلي لكل طبق . حيث نصحنتنا بتجربة فخارة الفريكة التي تتكون من الفريكة والكريما والجبنة الذائبة التي تغري العيينين لالتهامها وسلطة البوملي ذات الخليط الغريب بين البوملي وحليب جوز الهند والفطر الطبيعي والخس وجبنة الحلوم ومنذ ذلك اليوم اصبح هذين الطبقين من ديكوارت الطاولة الاساسية في كل مرة ازور فيها المطعم. طلبنا ايضا المعجنات المحشوة بالجبنة واللحمة وتترأسها "المحمرة" ذات الطعم الحار بلونها الأحمر الداكن والتي يدخل في مكوناتها الزيتون والجوز, والايتش (وهي كناية عن طبق التبولة الأرمني ), والكوسا والباذنجان المحشي والمعروف في المطبخ اللبناني يدخل ضمن مقبلات مطعم راجعين ، حيث الـ (Mante) والـ (Soubereg) تتنافسان على المرتبة الأولى في سلم الأطباق الأرمنية الرئيسية، وتعتمد الأولى في مكوناتها على قطع العجين الصغيرة والمحشوة بخلطة اللحمة والبصل والمغمورة بصلصة اللبن ومطيباتها، وهي ان تشابهت في مكوناتها مع طبق الـ "شيش برك" اللبناني الذي استشهد به نادل المطعم عندما حاول أن يشرح لنا، انما هي بالتأكيد تنفرد بسر ما يجعله يختلف عن شبيهه اللبناني ولطبق الكبة النيئة مساحة لا يستهان به على طاولتنا لكن للاسف لم يعجبني طعهما حيث يتنهي بك المطاف انك تاكل ثوم وبصل بس لتضحك على حالك انك بتاكل كبة نية واخيرا كان طبق السجق والبسطرمة المطفى بالليمون (نوع من اللحم المقدد على الطريقة الأرمنية) اخرما طلبناه. طلبنا من النادل احضار المقبلات بالاول ليتسنى انا التفكير بما سنطلبه من الاطباق الرئيسية فيما بعد والتي ينقصها التنوع في قائمة طعام راجعين. وخلال 15-20 دقيقة بدأت تلك المشهيات بالتهاوي على طاولتنا على الرغم ان المطعم بيشربك شوربة الخيار الساخنة اول ما ان تجلس على الطاولة لتفتح شهيتك الا انو كما يقول المثل اللبناني "مفتاح البطن لقمة" ، حيث لا يستطيع الفرد مقاومة طيب الأطباق ومنظرها الشهي متناسيا شعور الشبع الذي قد ينتابه في منتصف الطريق أي قبل الوصول الى مرحلة الأطباق الرئيسة . مع اننا بدأنا الاحساس بالشبع لكن لم نرضى ان نخرج الا بعد ان نجرب طبق او طبقين رئيسين فقمنا بطلب سيخ شاورما لحمة ولمحبي الأطباق التي تدخل في مكوناتها الفاكهة سيجدون ملاذهم في طبق الـ ((Fishnah kabab) او الكباب الحلبي ) الذي يجمع بين قطع اللحمة (الكباب) والكرز الحلو المطبوخ الذي طلبناه ايضا , بشكل عام الاطباق الرئيسية جيدة لكن لا تضاهي تنوع ومذاق المقبلا وينقصها النتوع. وبعد أن تملأ جوفك بما لذ وطاب لا تنسى أن تترك مكانا صغيرا لأطباق الحلويات حيث طبق القشطة بالعسل او العثملية لتنهي ليلة عنيفة من الاكل .. أخيرا لا يمكنك أن تخرج من مطعم "راجعين " إلا وأنت تفكر بالعودة إليه مرة ثانية لتميز مطبخه ، ولأنك في كل مرة تقصده في استطاعتك أن تتذوق أطباقا شهية جديدة نسبة إلى تعددها واتمنى من اصحاب المحل الاعتراف رسميا بالاطباق الارمنية وفضل الارمن في تنوع لائحة طعامهم وبالنسبة للاسعار فهي اعلى قليلا من المتوقع و لكنها غير مبالغ فيها . لمتابعة مقالاتي الاسبوعيه كناقد طعام ... الرجاء زيارة الرابط التالي http://www.nebrasnews.com/portal/index.php?option=com_content&task=view&id=71688&Itemid=92#.U4sZDFDlQ30.facebook
  • Review by Mai of زوربا
    قبل 6 سنوات
    (أشبع شغفك بالأطعمة الان من زوربا في عمان القديمة (وسط البلد يُقال: إذا أردت أن تعرف مدينة ما ...عليك الذهاب الى منطقة وسط البلد فيها، حيث يتجسد اجمل ما في عمّان من بساطة وحيوية واصالة وعراقة اتسم بها ابناء وسط المدينة منذ ان كانت في اول النوار فوق شجرة الوطن فهناك ترى الامور على حقيقتها. حيث تشاهد هناك العديد من المحلات التي لا زالت تحتفظ بنكهتها الخاصة بها والتي تميزها عن غيرها وتنتشر المطاعم المتنوعة ولكل مطعم خصوصيته وميزاته سواء في ساعات الصباح او الظهيرة الى ان يحل المساء العماني القشيب بكل ما فيه من روعة ونسائم محبة وعشق معتق. تقلّ زيارتي الى وسط البلد الا من اجل فلافل مطعم هاشم او كنافة حبيبة .... الا أن جاء ذلك اليوم الذي تم فيه دعوتي مع بعض الاصدقاء الى زوربا الذي يقع في شارع بسمان للاحتفال بعيد ميلاد صديقة, في البداية " استغربت " المكان حيث اننا لسنا من رواد وسط البلد بصورة مستمرة ولا انكرأني حاولت تغيير المكان بسبب اجواء وسط البلد المزدحمة وصعوبة ايجاد مكان اصطفاف للسيارات, لكن مع اصرار الجميع ومن باب التغيير قبلت العزومة على مضض. . لحظة وصولنا تفاجئت بأن علّي صعود 106 درجة للوصول لترّاس الخاص بالعائلات , واخيرا بعد شبه انقطاع لانفاسنا وصلنا المحل وللوهلة الاولى أحسست ان المكان يجّمع كل المتناقضات والمتضادات الحاضر والماضي حيث الجو الذي يعكس أصالة وسط البلد ودفء الضيافة به, ثم اتجهنا الى طاولتنا المحجوزة على البلكونة حيث يمكنك من هناك رؤية وسماع كدّ وجهد الناس واصحاب المحلات الغير ابهين بوجودك في الاعلى. المكان دافئ وحميم وخصوصا مع الموسيقى الكلاسيكية زي أغاني ام كلثوم , وفي تطور طال انتظاره لعروض الطهي في الاردن اخيرا وضع النادل بين يدي لائحة طعام يوجد فيها تشكيله واسعه من الاطعمة من المشاوي والسمك والدجاج والفخارة اضافة لتشكيلة متكاملة من المقبلات الساخنة والباردة بما يرضي جميع الاذواق وضمن تقاليد تراثية متوارثة, ولاننا كنا " فارطين جوع " قطفنا من كل شجرة ثمرة.... حيث طلبنا طبق من المشاوي واخر من السمك واخر من الفخارات ... ثم جلسنا نتسامر بانتظار جميع هذة الاطباق على "احرّ من الجمر" تسلينا بالاراجيل والتي كانت جيدة جدا وخدمة المسؤول عنها والفحم كانت من اعلى المستويات , لكن للاسف اضطررنا ان ننتظر اكثر من نصف ساعة على الرغم ان المطعم لم يكن ممتلئ . عند وصول الطعام اتذكر ان اول طبق لفت انتباهي وبشدة الجمبري المشوي والذي عليك ان تنسى الشوكة والسكيبنة وتقشره بيديك لتستمتع بالمذاق الطيب , ثم وضع النادل صينية لحمة راس عصفور والتي أدهشتني بكميتها القليلة جدا لطبخة زي صينية راس عصفور وباقي الاطباق التي طلبناها مثل صينية كفتة وفخارة زوربا (الدسمة جدا) التي جائت بصواني " المنيوم" ليعكس الاصاله ويملئك باحساس انك بالبيت وأعز ثم المشاوي وصحن الحمص والمتبل وصحن البطاطا المقلي الذي اثار تحفظنا جميعا حيث تم وضع ثلاث اكياس كاتشب ذات الحجم الصغير فقط " اللي بدك ثلاث ساعات وانتا بتفتح بالواحد غير اذا ما تلطخت اواعيك في حال اخطاءت الفتح ", ثم وضع النادل في منتصف الاطباق ليتوج ملكا على الاطباق كلها " سمك السلطان ابراهيم" ... كان طعم السمك شهيا جدا ومتبل بطريقة مميزة جدا. . بعد ما وصل كل فرد فينا الى حد الامتلاء , للاسف بقي الاكل على الطاولة اكتر من نصف ساعه مع انو كان واضح انو خلصنا وطلبنا من النادل يشيل الاكل اكتر من مرة لكن بعد ثالث محاولة تم ازالة جميع الاطباق عن الطاولة .... وطلبنا من النادل احضار كيكة العيد ميلاد التي جلبناها معنا ولكن ايضا بعد اكثر من نصف ساعه جاءت الكيكة مع انغام موسيقى عيد الميلاد الامر الذي احرجنا مع صاحبة العيد لانو كان واضح على وجوهنا جميعا اننا ننتظر شيئا بسبب ذلك المكان بدأت تتكرر زياراتي لوسط البلد وتقريبا جربت أغلب الاطباق ولا امانع ابدا باعادة هذة التجارب تكرارا ومرارا لكن اتمنى وبشدة من المطعم تحسين الخدمة لتصبح اسرع وذلك للحفاظ على السمعه الطيبه للمحل. أخيرا, المكان جيد جدا والاسعارمعقولة ومن مميزات المطعم ايضا بأنه يفتح منذ ساعات الظهيرة وحتى وقت متأخر من الليل وكما هى رقصة زوربا اليونانى يكون مطعم زوربا حين يلتقى جمال الحاضر والماضى. المقال في الرابط بالاسفل حيث يمكنك متابعة مقالاتي الاسبوعيه ايضا عن المطاعم http://www.nebrasnews.com/portal/index.php?option=com_content&task=view&id=71475&Itemid=92#.U4L3o3-GUfQ.facebook
  • Review by Mai of مستر ريموس
    قبل 6 سنوات
    تجربتي مع مطعم MR. REMOS الذي تم إفتتاحه مؤخراً في شارع الرينبو بدأت لحظة دخولي حيث تم الترحيب بي بحفاوة وودية من قبل الشيف " اللي شالنا من الأرض شيل" وبعدها بدأت في التأمل في ديكورات المطعم الرائعة واللافتة للنظر والتي تمتزج فيها الأناقة العصرية مع جاذبية الطابع الريفي مع ألوان الازرق للكراسي الخشبية والموسيقى اليونانية الهادئة التي أعطتنا الاحساس إننا في مدينة أو قرية يونانية أوكأننا في مكان قرب البحر ، وباقي زوايا المطعم مزيّنة بصور ومناظرساحرة لمدينة اليونان لتضفي على المكان لمسات فنيّة نشاهدها في كل ركن من أركان المطعم. مما اعجبني في ذلك المحل الصغير ... ان قائمة الطعام جميعها معروضة على شاشة الالكترونية مع صور ذات حجم كبير لتلك الاصناف الشهية تبدأ من اليمين حيث تعرض أطباق صغيرة للمقبلات مثل جبن الفيتا المشوي بالإضافة إلى السلطة اليونانية والسلطة الخضراء. ثم تنتقل عيناك من غير ان تشعر الى الطرف الاخر من اللوحة لتجد قائمة بالسندويشات اليونانية التي تتشابه نوعا ما مع " الشاورما " واطباق اخرى تشبه " المشاوي " , لا انكر اني احترت كثيرا ماذا يجب على ان اطلب فما كان من ذلك الشيف الا ان يهيل علي بمجموعة من التوصيات الامر الذي جعلني اشعر بالراحه الشديدة من عبء الاختيار. اقترح علي الشيف ان اجرب طبق يدعى " Pita Gryos Club " ورفع يده الى اللوحة الالكترونية مشيرا الى الطبق وبدأ يشرح لي مكونات ذلك الطبق وانا اتابع ما يقول بكل اهتمام الى درجة اني وافقت على طلب هذا الطبق وخصوصا ان السعر كان مناسبا جدا واحببت ايضا ان اجرب جبنة االفيتا المشوية والسلطة اليونانية التقليدية ثم ذهبت لاجلس على طاولتي , حيث في خلال اقل من 7 دقائق كانت جميع تلك الاطباق على طاولتي , بدأت مباشرة " بنقرشة " البطاطا المقلية التي تم اضافة البهارات والاعشاب عليها ليضيف اليها نكهة مميزة جدا ثم السلطة الطازجه ثم تلك الجبنة اليونانية المشوية والذي ميزها اضافة شريحة من البندورة المشوية على سطح تلك الجبنة الغنية حيث يعكس ذلك مهارة ذوق المطعم بمعادلة طعم الجبنة الحاد بالبندورة لينتهي بي المطاف ب " تشطيب " المقبلات جميعها ا، أنصحكم بتجربتها جميعا . بدأت بعدها بأكل الطبق الرئيسي "Pita Gryos Club " وهو عبارة عن سندويشة خبز البيتا اليوناني تم حشوها بشرائح الدجاج واللحمة معا وجبنة الشيدر والخس وما جذب انتباهي بشدة " الخيار " الذي اضاف طعما مميزا لتلك السندويشة وعلى الرغم انني لم استطع مقاومة الطعم الرائع للسندويشة لكنني للاسف لم استطع اكمال الطبق كاملا وذلك لكبر حجم السندويشة وتذكرت الشيف عندما قال لي " هاي وجبة لشخصين ومستحيل تكمليها لحالك " ولكن لا أمانع هذا إذ تتطلب مني الامر ان استمتع بوجبتي وبسعر معقول جدا , بعد تلك الزيارة الاولى بدأت تتكرر زيارتي للمكان مع دعوة الكثير من الاصدقاء الذين عبرو عن اعجابهم بالمطعم واسعاره بالرغم من اختلاف اذواقهم. ولم استطع ان اتصور يوما ان هناك مطعم لديه " كباب " محشي " جبنة " شهي ومميز كما يوجد لدى MR.REMOS. بقي أن أشير إلى الاسعار, حيث اننا شعب بيفكر بجيبته وبطنه معا , الاسعار معقولة جدا او حتى يمكن القول انها رخيصة عند مقارنة هذا المطعم البسيط بالمطاعم الراقية الاخرى . بالمختصر، فإن الطعام رائع وطازج وكان فوق توقعاتي بالنسبة لمطعم صغير وبشارع الريبنو بالتحديد وكنت مندهشاً عندما أخبرني الشيف أن هذا المطعم ليس من سلاسل المطاعم العالمية والمالك لهذا المكان هو اردني . لذا تحيه لهذا الرجل وتنمنى له المزيد من الحظ.
Next

صور أضفتها

من الاشياء اللي بعشق اشوفها في مطعم شو هالايام .... brings so momerioes of childhood :)
Apple Turte
mouth-watering steak ( tender and so delicious ) !!!